كتبت: شيماء القضاة،

ناشطة في مجال التوعية الصحية

تعد الكربوهيدرات المصدر الرئيسي للطاقة في جسم الإنسان، والتي يحتاجها صغارنا خلال ساعات تواجدهم في المدرسة.

غالبًا ما يحصل أطفالنا على حصتهم من الكربوهيدرات في وجبات المدرسة من الخبز الذي نعد منه الشطائر والساندويشات.

سأعرض لكم أفكارًا لاستبدال الخبز الأبيض بالخبز الأسمر المصنوع من الحبوب الكاملة، والتي تعد كربوهيدرات معقدة يتم هضمها بصورة أبطأ من تلك البسيطة، مما يضمن الشعور بالشبع لمدة أطول والمحافظة على مستويات السكر في الجسم وتوفير الطافة لمدة زمنية أطول.

يمكننا دمج نوعي الخبز (الأبيض والأسمر) للتدرج في تعويد أطفالنا على الخبز الأسمر.

اخترنا في صندوق الطعام شطيرة من جبنة الفيتا مع البندورة والخيار، الدراق، والذرة المسلوقة.

استخدام خبز التوست الأسمر كقاعدة لإعداد البيتزا المحببة للجميع.

يمكنكم ترتيب قطع خبز التوست على صينية خبز مغلفة بورق الخبز، ادهنوا الخبز بصلصة البيتزا المعدة منزليا، وأضيفوا الخيارات المفضلة لصغاركم عليها، وضعوها بالفرن على حرارة معتدلة لحين ذوبان الجبنة.

اخترنا في صندوق الطعام بيتزا التوست الأسمر، فاكهة الصبر، الخيار، والتمر.

اختيار أنواع وأشكال متنوعة للخبز بالحبوب الكاملة واختيار الحشوات المفضلة للصغار.

اخترنا في صندوق الطعام شطيرة تيركي، العنب، الخيار، قطعة من حلاوة الطحينية، والبسكوت المالح.

معلومات عن الخبز الأسمر:

 
يعتبر الخبز الأسمر مصدرا غنيا بالعناصر الغذائية فهو مصنوع من الحبوب الكاملة الغنية بالأحماض الدهنية الأساسية والألياف الغذائية وفيتامينات B

 
تحتوي الحصة الواحدة من الخبز الأسمر والخبز الأبيض على نفس السعرات الحرارية، وليس كما يعتقد البعض بأن الخبز الأسمر سعراته الحرارية أقل من الأبيض

اترك رد

الرجاء ادخل تعليقك
الرجاء ادخل اسمك هنا