الأوكالبتوس: معجزة طبيعيّة لصحة الجيوب الأنفيّة

0
195

كتبت: زينب إشتي، معالجة بالزيوت العطرية الطبية وخبيرة تجميل

طط

هل تعلمون أنّ العلاج بالزيوت العطريّة فعّال للغاية في علاج أمراض الجهاز التنفسي؟ ويعود سبب ذلك إلى أنّ الطريقة الرئيسيّة لاستخدامها هي استنشاقها من خلال الأنف.

طط

يتكوّن جهازنا التنفسي من شبكة من الأعضاء والأنسجة والخلايا التي تساعدنا على التنفس، ومن الممكن أن يتأثّر بأمراضٍ مختلفةٍ، سواءً كانت أمراضًا حادةً أو مزمنةً؛ حيث تهاجم هذه الأمراض أعضاء وأنسجة الجهاز التنفسي، ومن بينها التهاب الجيوب الأنفية، وهو ما سأتناوله بالتفصيل في هذه المقالة.

طط

التهاب الجيوب الأنفيّة: أكثر من مجرّد ألم

يعتبر التهاب الجيوب الأنفيّة هو أحد الأسباب التي تؤدي إلى شعورنا بالألم الشديد في الأنف والخدّين والأسنان والرأس، ويمكن للزيوت العطريّة أن تساعد في تخفيف الألم، كما يمكن أن يساعد استعمالها في التدليك بتخفيف بعض الضغط الذي يساهم في الألم، ولا يتعارض ذلك مع الأدوية؛ حيث يمكن الاستمرار في استعمال الزيوت العطرية بالإضافة إلى المضاد الحيويّ الذي يوصي به الأطباء لتسريع عملية التعافي.

طط

كيفيّة علاج التهاب الجيوب الأنفيّة بالزيوت العطريّة

في هذا المقال، نستعرض قصة مها، التي تبلغ من العمر 30 عامًا، وهي تعيش في دبي، وتُعاني بشكل دائم من التهاب الجيوب الأنفيّة، وهي حالة شائعة جدًا في دبي بسبب المناخ.

طط

بعد دراسة تاريخها الطبيّ وتحليل نظامها الغذائي ونمط حياتها، عالجتُ حالتها باستخدام التدليك بالزيوت العطريّة لمدة ثلاثة أشهر، وذلك باستخدام أنواع خاصة من الزيوت العطريّة المضادة للبكتيريا والالتهابات وطاردة للبلغم.

طط

وقد نصحتها بوضع زيت الأوكالبتوس في غرفة البخار عند استعمالها، أو وضع بعض القطرات من الزيت العطريّ في وعاء من الماء المغليّ، واستنشاق بخاره في المنزل، بعد تغطية رأسها بمنشفة.

طط

وهناك طريقةٌ أخرى لعلاج التهاب الجيوب الأنفية باستخدام زيت الأوكالبتوس؛ وهي ممارسة تمارين التنفس باستخدام هذا الزيت، وبالعودة إلى مها، وبعد التزامها بذلك بأسابيع قليلة، تحسّن تنفّسها ونومها ومزاجها بشكل عام.

في نهاية العلاج، شعرت مها بتحسن كبير، والآن يمكنها الشهيق بكامل طاقتها، والاستمتاع بحقيقة أنها تستطيع التنفس بكامل قدرة الرئة، مما يمنحها المزيد من الطاقة وإشراقًا أكبر على وجهها.

طط

التهاب الجيوب الأنفيّة والزيوت العطريّة

عندما تكون الجيوب الأنفيّة بصحةٍ جيّدة، فإنّها تكون مليئةً بالهواء، ولكن عندما تُسدّ وتملأ بالسوائل، فإنّه يمكن للجراثيم أن تنمو فيها، مما يؤدي للأمراض والعدوى.

طط

يمكن استخدام بعض الزيوت العطريّة لعلاج التهاب الجيوب الأنفيّة، مثل: الأوكالبتوس المضاد للبكتيريا والخزامى والليمون والبرغموت والصنوبر وزيت شجرة الشاي.

طط

وتمتاز هذه الزيوت العطريّة بأنّ لها خصائص كيميائية مضادة للبكتيريا والفيروسات، ويمكن استخدامها عن طريق التدليك باستعمال الزيت على منطقة الجيوب الأنفيّة وكذلك استنشاق الزيت العطري مباشرةً في الأنف.

طط

كما أوصي باستنشاق بخار هذه الزيوت عن طريق وضع بضع قطرات من الزيوت العطرية في وعاء مليء بالماء الساخن، والانحناء فوق الوعاء، ويفضّل وضع منشفة على الرأس، مع أخذ نفسٍ عميقٍ لأقصى قدرٍ ممكن، وحبس هذا النفس قدر المستطاع، ويمكن القيام بذلك مرتين يوميًّا خلال فترة الإصابة النشطة بالتهاب الجيوب الأنفيّة.

طط

أسباب انسداد الجيوب الأنفيّة

يوجد بعض الحالات التي تؤدي إلى انسداد الجيوب الأنفيّة، ومن بينها:

الزكام

 تورّم بطانة الأنف بسبب المواد المسببة للحساسية

وجود نتوءات صغيرة في بطانة الأنف تسمى الزوائد الأنفيّة

انحراف الحاجز الأنفي، وهو تحوّل في تجويف الأنف

طط

الجيوب الأنفيّة هي تجاويف داخل عظام مقدمة الوجه، وتصبح مؤلمة إذا تعرّض غشاء المخاط المبطِّن لها للالتهاب أو الاحتقان، وتنتج هذه التجاويف المخاط الذي يحافظ على الرطوبة داخل الأنف، مما يساعد بدوره على الحماية من الغبار والمواد المسببة للحساسية والملوثات.

طط

طرق الوقاية من التهاب الجيوب الأنفيّة

ممارسة تمارين التنفس بشكل منتظم مرتين يوميًّا

استخدام الزيوت العطرية في المنزل لمدة ساعة على الأقل صباحًا، وساعة أخرى مساءً قبل النوم

تدليك الوجه بانتظام باستخدام الوخز بالإبر على نقاط الجيوب الأنفية

طط
الحفاظ على خلو الممرات الأنفيّة من تراكم المخاط إما بالاستحلابات، أي استعمال الزيوت العطرية على البخار والمقطّرة والتي تعطي محلولًا مركزًا، أو من خلال بخاخات الأنف

طط

كما يوجد بعض الأمور التي يجب وضعها بعين الاعتبار لتجنّب التعرّض لالتهاب الجيوب الأنفيّة، ومنها:

تجنّب التدخين

الابتعاد عن المناطق الملوّثة

عدم استعمال التكييف بشكل منتظم

التقليل من استعمال اللهايات لأطفالنا الصغار

عدم السماح لأطفالنا بالشرب من الزجاجة خلال الاستلقاء

طط

تلك عادات بسيطة يمكننا ممارستها في الحياة، إلا إنّها تساهم في الحفاظ على صحتنا. 

طط 

هل تعلمون؟

للجهاز التنفسي العديد من الوظائف، فبالإضافة  إلى أنّه يساعدنا في الشهيق والزفير، فهو:

يتيح لنا التحدّث والشمّ

يرفع من درجة حرارة الهواء الذي نستنشقه، ليتناسب مع حرارة أجسامنا، ويرطّبه إلى مستوى الرطوبة التي يحتاجها الجسم

ينقل الأكسجين إلى جميع الخلايا في الجسم

يتخلّص من الغازات الضارة في الجسم خلال عمليّة الزفير، مثل ثاني أكسيد الكربون

يحمي مجرى التنفّس من المواد الضارّة والمهيّجة

طط 

مزيج زينب للتنفس:

2 قطرة من زيت الأوكالبتوس

2 قطرة من زيت الصنوبر الأسكتلندي

2 قطرة من زيت اللبان

10 مل من الزيت الحامل

طط 

أجزاء من الجهاز التنفسي

الأنف

الفم

الحلق (البلعوم)

الحنجرة

 القصبة الهوائية

 الشعب الهوائية الكبيرة

الشعب الهوائية الصغيرة

 الرئتين

الجيوب الأنفية، وهي الجيوب الفارغة بين عظام الرأس التي تساعد على تنظيم درجة حرارة ورطوبة الهواء الذي نستنشقه

طط 

تشمل الاضطرابات التي تؤثّر على الجهاز التنفسي:

  الربو

  الحساسية

  التهاب الجيوب الأنفية

  التهاب القصبات

  انتفاخ الرئة

  التهاب اللوزتين

طط 

يمكنكم التواصل مع زينب إشتي على dijlariver@hotmail.com