الحمل وأمراض اللثة

0
272

كتبت: الدكتورة منى العبادي، اختصاصيّة أمراض وجراحة اللثة وزراعة الأسنان

ط

تشهد المرأة خلال الحمل أكبر تغييرات هرمونية وفيسيولوجية في حياتها، وبعض هذه التغييرات قد تؤثر على صحة فمها.

ط

هل تعلمون؟

تُعاني 60 – 70% من النساء الحوامل من مرض التهاب اللثة، وهو أول مراحل أمراض اللثة، والذي يظهر على هيئة انتفاخ واحمرار ونزف باللثة عند لمسها أو عند استخدام فرشاة الأسنان.

xx

تتفاقم هذه الأعراض عند النساء الحوامل بسبب تأثير تغيّر الهرمونات. خلال الحمل، يُفرز الجسم هرمون البروجيستيرون والذي يزيد ضخ الدم إلى الفم وبالتالي تُصبح اللثة حساسة أكثر لتراكم البكتيريا.

xx

كما ويمكن لهذه الأعراض أن تظهر بسبب تغيير في النظام الغذائي أو عادات النظافة الشخصية.

طط

الوقاية

للحماية من أمراض اللثة خلال الحمل، تُنصح الحوامل بالتالي:

استعمال طريقة تنظيف الأسنان المناسبة بالفرشاة لمدة دقيقتين كل مرة

استخدام خيوط الأسنان للتنظيف، والمضمضة بغسول الفم، ويُفضل أن يحتوي على فلورايد

زيارة طبيبة الأسنان بشكل منتظم

طط

إن فحص الأسنان وتنظيف اللثة في عيادة طبيبة الأسنان لا تؤثر على صحة الجنين، على العكس تمامًا فإنها تخفف من حدة أمراض اللثة، وعلى المرأة الحامل أن تكون على علم بأنّ أمراض اللثة المعروفة في مراحل متقدمة قد تؤدي إلى التهاب دواعم الأسنان، وحسب دراسات عديدة يُمكن أن تزيد من احتمال الولادة المُبكرة، ونقص في وزن الجنين.

ط

يمكنكم التواصل مع منى العبادي على monlor22@yahoo.com