نزيف حاد

0
390

هل يجب أن تقلقي من النزيف الحاد خلال الدورة الشهرية ؟

كتبت: د.علا أبو لبن،

اختصاصية نسائية وتوليد

يمكن أن يسبب النزيف الحاد أثناء فترة الحيض إخلالاً في الحياة اليومية وقد يكون له آثار سلبية على الصحة بشكل عام ، لذا يجب التعامل معه بجدية.

كيف أعرف ما إذا كان النزيف حادًا؟

من المؤشرات التي قد  تدل على أن الدورة الشهرية غير طبيعية ونزيفها شديد:

 
إستمرار الدورة الشهرية لأكثر من سبعة أيام

 
الحاجة المتكررة لتغيير الفوط القطنية (كل ساعة أو ساعتين)

 
إفراز تخثرات الدم التي يزيد قطرها عن 2.5 سم

 
الحاجة إلى استعمال اكثر من فوطة في نفس الوقت لتجنب التدفق الكبير للدم

 
عدم القدرة على  الذهاب الى العمل أو تجنب الأنشطة المعتادة

 
الشعور بالتعب، الدوار أو الصداع خلال الدورة الشهرية

هل يمكن أن يؤثر النزيف الشديد أثناء فترة الحيض على صحتي؟

قد يؤدي فقدان الدم المفرط خلال الدورة الشهرية إلى إنخفاض نسبة الحديد. يمكن أن يؤدي نقص الحديد الى تقليل مستويات الهيموغلوبين، التي تمكن خلايا الدم الحمراء من نقل الأوكسجين من الرئتين إلى باقي الجسم. سيؤدي هذا إلى حالة تسمى فقر الدم الناتج عن نقص الحديد. يمكن أن يؤدي فقر الدم إلى الشعور بالتعب العام، والدوخة، وضيق في التنفس، وحتى مشاكل في القلب عندما يكون فقر الدم حاد.

يمكن أيضًا أن يكون النزيف بسبب حالة طبية كامنة، والتي قد تكون خطيرة وتتطلب العلاج. لجميع هذه الأسباب، يجب معالجة النزيف أثناء فترة الحيض.

ماذا لو كانت الدورة الشهرية شديدة في أشهر معينة وبعض الأشهر خفيفة؟

تعدُّ الدورات غير المنتظمة التي تتفاوت في التدفق من دورة إلى أخرى شائعة، خاصة مع اقتراب النساء من انقطاع الطمث. وما زال النزف الشديد يعدُّ أمرًا غير طبيعيّ، حتى لو لم يحدث كل شهر.

ما الذي يسبب النزيف الشديد أثناء فترة الحيض ؟

الأسباب الرئيسية للنزيف أثناء فترة الحيض:

 
الأورام الليفية: نمو الأنسجة غير السرطانية في جدران عضلات الرحم

 
الاورام الحميدة: نتوءات صغيرة من الأنسجة التي تنمو على بطانة الرحم

 
العضال الغدي: نمو أنسجة الرحم في عضلة الرحم

 
الإباضة غير المنتظمة: يمكن أن تصبح بطانة الرحم سميكة للغاية إذا لم تحدث الإباضة بشكل منتظم. هذا أمر شائع خلال فترة البلوغ وحوالي وقت انقطاع الطمث. يمكن أن تحدث الإباضة غير المنتظمة في بعض الحالات الطبية، مثل قصور الغدة الدرقية وتكيس المبايض

 
اضطرابات النزيف: يمكن لبعض الحالات الطبية أن تمنع تخثر الدم بشكل صحيح ، وهذا يمكن أن يؤدي إلى نزيف دموي كثيف

 
الأدوية: بعض الأدوية مثل مخففات الدم والأسبرين يمكن أن تسبب نزيفًا حيويًا كثيفًا. كما يمكن أن يسبب اللولب الرحمي نزيفا شديدا، خاصة خلال السنة الأولى بعد تركيبه

 
السرطان: يمكن أن يكون النزف الشديد علامة مبكرة على سرطان الرحم (سرطان بطانة الرحم). هذا النوع من السرطان هو الأكثر شيوعًا بين النساء في الستينات من العمر اللاتي تجاوزن سن الأمل. يجب عدم اعتبار النزيف بعد انقطاع الطمث أمرًا طبيعيًا إلى أن يتم إجراء فحص شامل له من قِبل طبيب النساء والتوليد. عادة ما يتم تشخيص هذا النوع من السرطان في مرحلة مبكرة، بسبب النزيف، وحينها يكون العلاج أكثر فاعلية

 
مرض التهاب الحوض يمكن أيضًا أن يسبب النزيف الشديد

يمكن أن تسبب حالات الحمل مثل حالات الإجهاض أيضًا نزيف شديد. على الرغم من أن هذا النزيف لا يعدّ حيضًا، إلا أنه يجب التحقيق منه كسبب محتمل

اترك رد

الرجاء ادخل تعليقك
الرجاء ادخل اسمك هنا