صيفنا شو أحلى وهو بالنشاطات أغنى

0
149

كتبت: تمارا جلاجل،

أختصاصية علاج طبيعي للأطفال

 

يعتبر الكثير من الأطفال واليافعين أن العطلة الصيفية هي الوقت للجلوس والبقاء في داخل المنزل للعب بألعاب الفيديو ومشاهدة التلفاز. قد يكون هدف الأهل الرئيسي خلال الاجازة الصيفية هو جعل أطفالهم يخرجون من البيت ويلعبون خارجًا، ويشمل ذلك أيضًا بذل أطفالهم النشاط الجسدي.

 

يحتاج أطفالنا الصغار واليافعين إلى 60 دقيقة على الأقل من النشاط الجسدي اليومي الذي يتراوح بين المعتدل إلى عالي الشدة لضمان رفاهيتهم وصحتهم الجسدية والعقلية والنفسية. يمكن توزيع هذه الساعة من النشاط الجسدي خلال اليوم بأكمله، فعلى سبيل المثال، يمكن أن نحدد نحن وأطفالنا استراحة حركية مدتها 10 دقائق بين اللعب بألعاب الفيديو أو الأحجيات أو القراءة بعد كل 60 دقيقة. قد تشمل هذه الاستراحة القيام بنشاط معين أو القيام بأي عمل يومي آخر. تشمل هذه الأعمال على التنظيف باستخدام المكنسة الكهربائية وترتيب البيت أو الذهاب للبقالة.

لدى الأطفال قدرات مختلفة، فقد يجد بعض الأطفال أن صعود الدرج هو نشاط شديد نوعًا ما وقد يجده أطفال آخر نشاط خفيف الشدة. من الضروري أن نختار النشاط المناسب لأطفالنا.

كإختصاصية في العلاج الطبيعي للأطفال، أنصح بنشاطات تغطي هذه الجوانب الرئيسية الخمس:

  1. قوة العضلات
  2. صحة العظام
  3. اللياقة
  4. التوافق والتناسق الحركي
  5. التوازن

اترك رد

الرجاء ادخل تعليقك
الرجاء ادخل اسمك هنا