كتبت: مريم حكيم،

مستشارة في العلاقات الزوجية

 

لقد مر علينا الكثير من الأشخاص ذوي الشخصية النرجسية الذين يبتغون لفت الأنظار والاهتمام واعجاب الآخرين بهم بشكل واضح وصريح. إلا أن الأشخاص النرجسيين الذي نعنيهم هنا يصعب تمييز نرجسيتهم وتحديدها؛ حيث أنهم يحاولون الظهور كأشخاص محبين وخيرين ولطيفين، لكنهم في الحقيقة يتمتعون بأنانية كبيرة ونرجسيون لأبعد الحدود، فهم كالذئاب بثياب الحملان!

 

على الرغم من أنهم يمتلكون الكثير من صفات الشخصية النرجسية السلبية؛ إلا أنهم أذكياء كفاية لكي يدركوا أن اظهار هذه الصفات السلبية ستؤثر عكسًا على تحقيق ما يرغبون من سلطة وتميز وشهرة ونجاح. كما أنهم يخدعون الأشخاص، لاستغلالهم والسيطرة عليهم للحصول على ما يريدونه، من خلال بناء شخصية وهمية يظهرون فيها المحبة واللطف. ثقوا تمامًا أن الأشخاص النرجسيين يضعون أنفسهم أولًا على حساب الآخرين.

أساليب النرجسيين الشائعة

  ينصتون ويراقبون الوضع من بعيد: يحلل الأشخاص النرجسيين الآخرين ويحاولون معرفة كل شيء يتعلق بهم، مثل نقاط قوتهم واحتياجاتهم ونقاط ضعفهم ليستغلوها لاحقًا في السيطرة عليهم

  يخفون حقيقتهم عن الآخرين: لا يظهر الأشخاص النرجسيين شخصيتهم الحقيقية خوفًا من أن يرى الآخرون الصفات التي ستُنفرهم مما يفقدهم السيطرة على الآخرين وتكشف حقيقتهم. من الصعب على الأشخاص النرجسيين أيضًا أن يظهروا حقيقتهم للآخرين؛ كونهم فاقدين للتواصل مع طبيعتهم الحقيقية كنتيجة للتبني المستمر لسنوات طويلة لشخصية ودودة ولطيفة

  تقليد الآخرين: يراقب الأشخاص النرجسيين الآخرين لمعرفة كل شيء عنهم وعن احتياجاتهم ورغباتهم، وبعد هذا يبدأون بقول ما تريدون سماعه أو ما تهتمون به أو ما ترغبون به في الحياة. فهم يفعلون ذلك ليبهروكم وليشعروكم كم أنتم قربين منهم؛ فلو على سبيل المثال كنتم تحبون الرياضة سيتظاهرون بحب الرياضة أيضًا، ولو كنتم تدخنون سيبدأون في التدخين أحيانًا لينسجموا معكم. مع الوقت، ستلاحظون أنهم كثيرًا ما يتظاهرون بحبهم لأشياء معينة وتمتعهم بأمور ما وذلك وفقًا للأشخاص الذين يحاولون اثارة اعجابهم واستغلالهم، وتتغير الأمور التي يحبونها تبعًا لحاجاتهم

  يقنعون الآخرين أنهم توأم روحهم: سيحاولون اقناع الآخرين أنهم توأم روحهم من خلال عملهم الجاد في تحقيق حاجات الآخرين ورغباتهم. قد يمطرونكم بهدايا وخدمات كثيرة، والتي تجعلكم تشعرون دائمًا أنكم مدينين لهم؛ هذا الأسلوب هو واحد من أساليب الاستغلال التي تمكنهم من السيطرة عليكم، حيث أن الهدايا والخدمات الصادقة والنابعة من القلب لا يأتي معها التزامات

  يسيرون بالعلاقة بشكل سريع: من الإشارات السيئة في علاقة هو محاولة دفع عجلة العلاقة بشكل سريع، على سبيل المثال، قيام الأشخاص الذين نكون في بداية علاقة معهم في التسريع في اجراءات الارتباط الرسمي أو طلب الزواج، أو قيام الأصدقاء الجدد بكل ما في وسعهم للتقرب منكم. تحتاج العلاقات الصادقة إلى الوقت وإلى توفر الحدود المناسبة لتنمو بشكل صحيح، فنحن لا ندفع بأنفسنا داخل العلاقات هكذا دون حسبان

  مع الوقت، يبدأ النرجسيون بالضغط على الآخرين لاختبار حدود العلاقة: هنا يبدأ الآخرون بالشعور بعدم الارتياح حول النرجسيين وتبدأ المعاناة. يبدأ الأشخاص النرجسيون بأعمال بسيطة مثل خذلان الآخرين والقيام بتعليقات عدائية والتحدث عن الآخرين دون معرفتهم، ليتمكنوا من خلالها من معرفة ما يمكنهم اكتسابه أو معرفة مدى ما يتحمل الآخرون منهم. رُغم أن أفعالهم ستسبب آلام كثيرة، إلا أن الأشخاص عادةً يبررون أفعال النرجسيين ويعذرونهم كون النرجسيين بارعون في اقناع الآخرين أنهم صادقين وأن نيتهم صادقة. سيستمر الأشخاص النرجسيين في الضغط على الآخرين واستغلالهم لتلبية حاجاتهم إلى أن يطفح الكيل وينتبه الأشخاص لما يحصل لهم ويتمكنوا من كشف حقيقتهم النرجسية

ماذا يمكن فعله؟

  1. عدم لوم أنفسنا على الوقوع في فخهم: من المؤكد أننا سنقع في فخهم عندما يبذلون كل جهدهم ومواردهم ليقنعوننا أنهم لطفاء ومحبين وأنهم يكنون لنا حسن النية
  2. الخروج من العلاقة بهدوء: علينا ألا نحاول التحدث معهم حول ما حصل أو لومهم على ما قالوه أو فعلوه؛ وذلك لأنهم سيستخدمون كل الطرق التي يمكنهم تصورها لجعلنا نبدو وكأننا نحن الجناة وهم الضحية، ولن نتمكن من الفوز عليهم لأنهم اذكياء واستغلاليون وكاذبون محترفون
  3. تحضير أنفسنا لرد فعل عنيف منهم: في الوقت الذي نضع بعض الحدود مع هؤلاء الأشخاص ونخرج من العلاقة معهم، سيشعرون بذلك وسيتملكهم الغضب وسيحاولون ايذائنا بشكل مباشر أو غير مباشر. علينا أن نتوقع ذلك منهم وأن نستمر في المضي قدمًا في الخطة التي وضعناها لأنفسنا

يمكنكم التواصل مع مريم حكيم على mariamhakim.lc@gmail.com

مشاركة

اترك رد

الرجاء ادخل تعليقك
الرجاء ادخل اسمك هنا