فن الإصغاء بين الأزواج في السرّاء والضرّاء

0
51

كتبت: مريم حكيم،
مستشارة في العلاقات الزوجية

الرجل الذي يسمح لزوجته بالتأثير عليه يكون أكثر سعادة في زواجه وأقل عرضة للطلاق وفقًا للباحث النفسي الدكتور جون جوتمان، الذي أجرى بحوثًا ودراسات مكثفة خلال الأربع عقود الماضية في المواضيع المتعلقة بالطلاق واحتماليته والاستقرار الزوجي.

ماذا يعني تقبل تأثير أزواجنا علينا؟

تقبل وتفهم وجهات نظر ومشاعر وحاجات أزواجنا وأخذها بعين الاعتبار قبل اتخاذ أي قرار في العلاقة

الاستماع الى أزواجنا والتوصل إلى حل وسط لضمان شعورنا نحن وأزواجنا بالرضا عن العلاقة

العمل على التوصل إلى نتائج مُرضية لكلا الطرفين بدلًا من خسارة طرف على حساب الآخر
هل هذه المهارة ضرورية فقط للرجال؟
بالطبع لا، فأحيانا يكون العكس صحيح، فنجد المرأة هي التي تحاول عدم التأثر بزوجها، وهذا الشيء يسبب نفس الضرر على فرص نجاح العلاقة الزوجية. لكن يشير الباحثون إلى أن المرأة تميل إلى تقبل أثر زوجها عليها بالفطرة عكس الرجال، خاصة الذين يتربون في مجتمعات ذكورية، مثل الأردن.
لا يقصد هنا الاساءة أو التقليل من شأن الرجل وكأنه يمتلك نقصًا في الشخصية أو اضطرابات في قدراته الادراكية، بل تم طرح هذا الأمر من أجل نشر الوعي حول بعض النزعات والميول الموجودة لدى الرجل والتي قد تساعده في مجالات أخرى في حياته لكنها تكون ضارة لعلاقته الزوجية.
كيف يمكن للرجل تنمية هذه المهارة؟
تنمية ذكائه العاطفي
الأزواج الذين يتمتعون بالذكاء العاطفي يعيرون الانتباه إلى مشاعر وعواطف زوجاتهم لأنهم يكنون مشاعر الاحترام لهن ويهتمون بهن، وهم في ذات الوقت لا يقلقون من فقدان السيطرة على علاقتهم. تكون آراء زوجاتهم ومشاعرهن مهمة ومأخوذة بعين الاعتبار تمامًا مثل مشاعرهم الشخصية. عندما يستمع الزوج إلى زوجته ويبدي اهتمامًا بما يجول في داخلها من مشاعر وما تمتلك من وجهات نظر وأفكار ومعتقدات، فهو يبدي لزوجته الاهتمام والاحترام، وهذا يساعد على الشعور بسعادة وشغف ورضا أكبر في علاقتهما الزوجية والجنسية.
صقل مهارة ابداء الاهتمام إلى الأزواج
دعونا نعمل على تطوير العناصر التالية في علاقتنا الزوجية:

بناء جسور الحب: الجلوس بشكل منتظم مع أزواجنا للتحدث عما يحصل معهم في عالمهم الداخلي والخارجي

التعبير عن حبنا واعجابنا: اتباع عادة جديدة تتمثل في النظر إلى الأمور الايجابية التي يقوم بها أزواجنا واظهار حبنا واعجابنا بهم من خلال اظهار تقديرنا لهم

التقبل والتفاعل مع محاولات أزواجنا في التواصل معنا: في الكثير من الأوقات خلال النهار، تحاول الزوجة أن تحصل على انتباه زوجها من خلال قول تعليق ما أو بسؤاله عن أمور ما بشكل مباشر. من الضروري أن يتفاعل الأزواج بشكل ايجابي مع هذه الأمور وعدم تجاهلها أو الاجابة بسرعة عليهم. سيعمل هذا على خلق روح القرب والحميمية في العلاقة والذي هو جزء مهم جدًا في أي علاقة زوجية.
تذكروا أن المعلومات السابقة تنطبق أيضًا على الطريقة التي يجب على الزوجات التعامل بها مع أزواجهن أيضًا!
يمكنكم التواصل مع مريم حكيم على mariamhakim.lc@gmail.com

اترك رد

الرجاء ادخل تعليقك
الرجاء ادخل اسمك هنا