كتبت: داليا زايد،
الجمعية الملكية للتوعية الصحية (RHAS)

ظظ
إنّ قضاء وقت طويل في استخدام الأجهزة الإلكترونية لم يقتصر فقط على الأطفال؛ بل امتدّ الأمر ليشمل الكبار أيضًا وخاصة منذ تفشّي فيروس كورونا لضرورة التعليم والعمل. ومع ذلك، فإنّ تقليل وقت الشاشة بات أمرًا ضروريًا للحفاظ على صحتنا الجسدية والعقلية.

ظظ

هناك العديد من الآثار السلبية على صحتنا جرّاء قضاء ساعات طويلة أمام شاشات الأجهزة الرقمية، حيث تُشير الدراسات إلى أن الوقت المُفرط أمام الشاشات يُمكن أن يؤدي إلى السمنة ومشاكل نفسية واضطرابات في النوم. فيما يلي ستّ خطوات لتنظيم أوقاتكم لتجنب قضاء ساعات طويلة أمام الشاشات الرقمية:
1. حساب عدد الساعات التي تقضونها أمام الشاشات سواء على الحواسيب المحمولة أو الهواتف الذكية أو التلفاز، ثم إعادة تقييم عدد الساعات تلك للتأكد من أنكم تقضون وقتًا يُناسب أولوياتكم
2.تقليل عدد الساعات التي تقضونها أمام الشاشات بشكل تدريجي ومعتدل بدلاً الامتناع عنها فجأةً
3.التخطيط للأنشطة الممتعة والمفيدة كبديل لوقت الشاشة، مثل التمارين الرياضية والرياضات الجماعية ولعب الشطرنج مع العائلة
4. تعلّم هواية جديدة
5. استبدال الألعاب الإلكترونية بالأنشطة البدنية، ولكن إذا لم يكن ذلك ممكنًا، فحاولوا تخصيص ساعة إلى ساعتين يوميًا لممارسة الرياضة
6. تحديد أماكن معينة من المنزل يكون استخدام الأجهزة الإلكترونية فيها ممنوعًا لجميع أفراد الأسرة، مثل غرفة المعيشة أو على طاولة الطعام
أخيرًا، عند الجلوس أمام الشاشة لساعات طويلة، تأكدوا من الجلوس بشكل مستقيم على مقعد مريح، ولا تنسوا ممارسة الرياضة بشكل دوري لتجنب آلام الرقبة أو الظهر. قد لا يكون تقليل عدد الساعات التي تقضونها أمام الشاشة أمرًا سهلاً، ولكنه أمر في غاية الأهمية للحفاظ على صحتكم الجسدية والنفسية!

ظظ

لمعرفة المزيد، يمكنكم التواصل معنا عبر منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالجمعية الملكية للتوعية الصحية