حساسية الحيوانات الأليفة

كتبت: الدكتورة سيلفيا زيادين، طبيبة بيطرية

إنّ حساسية الحيوانات الأليفة شائعة، وهي مسؤولة عن العديد من المشاكل المتعلقة بالحيوانات الأليفة وزيارات الطبيب البيطري المتكررة. يمكن أن تختلف الأسباب – مثل الغذاء أو البيئة أو سبب غير معروف.

تميل حساسية الحيوانات الأليفة إلى التفاقم مع تقدم العمر، مما يؤثر على نوعية حياة الحيوان الأليف إذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح أو في الوقت المناسب. ها هي نصيحتي الطبية حول كيفية مساعدة حيوانك الأليف.

أنواع  وأسباب الحساسية لدى الحيوانات الأليفة

تسبب بعض المواد الحساسية الموسمية أو البيئية مثل: (حبوب اللقاح، البذور، الغبار) التي يستنشقها الحيوان الأليف أو يلامسها (الجلد) بشكل مباشر، في المنزل أو في الخارج. تصبح الأعراض أكثر حدة في فصليّ الخريف والربيع، حيث تبدأ معظم الكلاب في إظهار علامات الحساسية بين سنة وثلاث سنوات من العمر. يمكن السيطرة على الأعراض، ولكن عادةً لا يوجد علاج دائم.

تعد حساسية البراغيث من أكثر الأمراض الجلدية شيوعًا عند الحيوانات الأليفة، وخاصة الكلاب. ليس من الضروري رؤية البرغوث نفسه على فراء الحيوان لأن لعاب البراغيث من اللدغة هو ما يسبب الأعراض، وسيشعر الحيوان الأليف بالحكّة والإنزعاج. إنّ المنطقة الأكثر تضررًا هي المنطقة المحيطة بالذيل، وذلك بسبب الحكة الشديدة وقد يتسبب إصابة الحيوان لنفسه عند محاولة عض المنطقة المصابة.

يمكن أن تؤثر الحساسية الغذائية على كل من الكلاب والقطط. ومع ذلك، فهي ليست شائعة الحدوث لدى القطط. يمكن أن تتطور هذه الحساسية في أي مرحلة من حياة الحيوان الأليف، بغض النظر عما إذا كان قد أكل من قبل هذه الأنواع من الأطعمة أم لا. إنّ أكثر أنواع الحساسية الغذائية شيوعًا عند الكلاب يكون مصدرها البروتين، مثل لحم البقر أو الدجاج. في بعض الأحيان تنجم الحساسية عن مكونات أخرى مثل الحبوب.

 

أعراض الحساسية:

أكثر أعراض الحساسية شيوعًا متعلقة بالجلد مثل:

  • حكة واحمرار في الجلد
  • لعق أو مضغ مناطق معينة من الجسم
  • تساقط الشعر
  • فرك الوجه
  • التهابات الجلد والأذن المتكررة

تشمل الأعراض الأخرى:

  • أعراض في الجهاز الهضمي مثل الإسهال أو القيء
  • سيلان الأنف
  • العطس أو السعال
  • صعوبة في التنفس
  • عيون حمراء وسيلان

التشخيص

يتم تسجيل الفحص الشامل والتاريخ الطبي والأعراض عند تشخيص الحساسية في الحيوانات الأليفة. يمكن أن تحدد الاختبارات الإضافية (اختبارات الدم والتصوير التشخيصي وأحيانًا اختبارات الدم المحددة) مسببات الحساسية. ويمكن أن تساعد حمية الإقصاء التجريبية في عملية التشخيص أيضًا.

من المعروف أن بعض السلالات معرضة للحساسية، لذلك من الجيد استشارة الطبيب البيطري وتحديد مواعيد منتظمة إذا كان لديك حيوان أليف ينتمي إلى إحدى تلك السلالات. أمثلة على هذه السلالات هي كلب المسترد الذهبي (جولدن ريتريفر)، وكلب لابرادور المسترد (لابرادور ريتريفر)، وكلب شاربي، وكلب بوكسر.

 

 

 

علاج الحساسية

لسوء الحظ، لا يوجد خيار علاجي واحد فعال يعالج حساسية الحيوانات الأليفة. ما نقوم به كأطباء بيطريين هو سلسلة من الخطوات للمساعدة في التخفيف من شدة الأعراض والسماح للحيوان بأن يكون له نمط حياة طبيعي قدر الإمكان:

  • إذا كان سبب الحساسية معروفًا، فحاول الحد من تعرض الحيوان الأليف له.
  • استخدام المنتجات بانتظام للسيطرة على الطفيليات الخارجية، مثل البراغيث.
  • إذا كانت الحساسية متعلقة بالطعام، بالأفضل تخصيص نظام غذائي خاص من شأنه أن يحمي حيوانك الأليف من مصدر الحساسية.
  • استخدام المكملات الموضعية والفموية للحفاظ على صحة الجلد (الفيتامينات والمعادن، وأحماض أوميغا الدهنية، والشامبو المطهر الموضعي).
  • في الحالات المتوسطة إلى الشديدة، علينا استخدام الأدوية للسيطرة على الأعراض.

 

يمكنكم التواصل مع سيلفيا زيادين على cityvet.jo@gmail.com