دليل العناية بالبشرة للحامل والمُرضع

0
437

كتبت: راما حجازي، خبيرة مكياج

xx

قد نمتلك كفتيات وسيدات عددًا لا حصر له من منتجات العناية بالبشرة، لكن بمجرد أن نصل لمرحلة الحمل والإرضاع، سنحتاج حينها روتينًا آمنًا للعناية ببشراتنا دون التأثير على سلامة الجنين. لذا، أشارككم في هذا المقال بعض النصائح حول اختيار المنتجات الآمنة للعناية بالبشرة خلال هاتين الفترتين دون إلحاق أي ضرر بأجنّتنا.

 

xx

تمثّل العطور التي تدخل في تصنيع بعض مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة السبب الرئيسي وراء تحسس الجلد عند استخدامها. لذا، ينبغي علينا ألا نعرّض حياة أجنّتنا للخطر لدى استخدامنا لهذه المستحضرات خلال فترة الحمل، إذ من الممكن أن تصاب الأجنّة بردود فعل تحسسية نتيجة تعرضهم للمواد غير الآمنة الموجودة في تركيبة العطور. كما من المحتمل أن تتسبب المكونات الكوميدوغينية في هذه المنتجات بسدّ المسام وظهور البثور وحبّ الشباب على بشرة الأمّ. وبناءً على ذلك، أوصي دائمًا عميلاتي وعملائي بالتوجه لاستخدام منتجات عضوية لطيفة وخالية من المواد السادّة للمسام.
xx

ونظرًا لأننا سنضطر لتجنب استخدام العديد من منتجات العناية بالبشرة أثناء اتباعنا روتينًا خاصًا بفترة الحمل والإرضاع، فأنا أنصح كافة السيدات بالحرص على تغذية بشراتهنّ من الداخل خلال تلك الفترة وذلك بشرب كميات كبيرة من الماء للحفاظ على ترطيب البشرة ومنحها رونقًا ولمعانًا فائقين. كما يساعد تناول الطعام الصحي على تغذية البشرة والحفاظ على مظهرها الصحي والمشرق.

xx
ولعلّ من أبرز أسرار الحفاظ على انتعاش البشرة أيضًا هو الحصول على قسط كافٍ من الراحة والنوم، لجعل البشرة تبدو أكثر إشراقًا وامتلاءً وصحة – وهنا، قد ترى بعض السيدات أن الأمور ستصبح أسهل مما هي عليه بعد الولادة، لكن الحقيقة هي أنّ أطفالنا سيأتون إلى الحياة، متعطشين لاهتمامنا ورعايتنا لهم، على حساب عنايتنا بأنفسنا أحيانًا، لكن لنحاول قدر المستطاع أن نلتزم بأبسط الطرق في سبيل رعايتنا لأنفسنا ولبشراتنا بشكل خاص!

xx

المكونات الآمنة في مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة:

حمض اللاكتيك يمتاز بدوره الفعّال في مكافحة علامات التقدم في السن والحصول على بشرة ناعمة. إذ يدخل حمض اللاكتيك بشكل رئيسي في تركيبة غسولات البشرة وفي أحيان أخرى قد يدخل في تصنيع السيرومات على اختلاف استخداماتها؛ حيث يساعد حمض اللاكتيك على استعادة وتجديد خلايا البشرة، مما يسهم في توحيد لونها ومنحها ملمسًا فائق النعومة.

xx

يعتبر فيتامين C أحد أهم المكونات التي لا غنى عنها في منتجات العناية التي تناسب كافة البشرات؛ نظرًا لما يتمتع به من فوائد عدة أهمّها مكافحة علامات التقدم في السن؛ لدوره في تعزيز إنتاج الكولاجين، إذ تحتاج النساء الحوامل والمرضعات إلى زيادة مستواه في الجسم لا سيما وأنهن يفقدن في هذه المرحلة الكثير من الفيتامينات والمغذيات المسؤولة عن تغذية ونضارة البشرة. كما يستهدف فيتامين C التصبغات التي تؤدي إلى ظهور البقع الداكنة لدى العديد من النساء بعد الولادة.

xx

المكونات غير الآمنة في مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة:

الريتينويدات هي مواد تجميلية مشتقة من فيتامين أ، وعلى الرغم من فوائدها الممتازة في مكافحة علامات التقدم في السن وحب الشباب، إلا أنه لا يُنصح أبدًا باستخدامها أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية نظرًا لآثارها الجانبية الخطيرة على الجنين. وتتوفر الريتينويدات بأشكال وأسماء تجارية مختلفة مثل الريتينول، حمض الريتينويك، ديفيرين، أدابالين، ريتين-أ، تريتينوين، ريتينيل لينوليت، بالميتات، تازوراك وأفاج.

xx

واقيات الشمس الكيميائية: تحتوي هذه المنتجات على مكونات فعّالة ضارة تتغلغل داخل البشرة لامتصاص أشعة الشمس وتحويلها إلى حرارة. لذا، ينصح باستبدالها بواقيات الشمس الفيزيائية التي تبقى على سطح الجلد وتقوم بعكس الأشعة فوق البنفسجية الضارة وإبعادها. وتكمن خطورة واقيات الشمس الكيميائية أيضًا في كونها تعطل إنتاج الهرمونات والاستروجين وقد تسبب أيضًا ردود فعل تحسسية، وهو أمر خطير على الأم والجنين على حد سواء.

xx

البارابينات: تدخل هذه المركبات في صناعة العديد من منتجات العناية بالبشرة والشامبو كمواد حافظة. وعلى الرغم من أنها تُستخدم بنسب صغيرة، إلا أن البارابينات تتراكم في الجسم، مما يعزز تراكم الفضلات الكيميائية، الأمر الذي يؤثر بدوره على الجهاز الهرموني للأجنّة.

xx

حمض الساليسيليك: هو نوع من أحماض بيتا هيدروكسي. وعلى الرغم من كونه لا يشكل خطورة بالغة في حال استخدامه في غسولات البشرة، إلا أن المقشّرات الكيميائية التي تحتوي على حمض الساليسيليك تتغلغل عميقًا في مسام الجلد وتسبب خطور بالغة نظرًا لكونه يبقى في البشرة لفترات طويلة وبتركيزات كبيرة. وبشكل عام، يُنصح بتجنب استخدام الحامل أو المُرضع لأقنعة الوجه والمقشرات الكيميائية التي تحتوي في تركيبتها على حمض الساليسيليك.

xx

يمكنكم التواصل مع راما حجازي على
rama.ahijazi2001@gmail.com