كتبت: سونيا سلفيتي

لقد كنت أحصد فوائد نِعَم على مدى الثلاث أشهر الماضية،  فهي نِعَم صغيرة الحجم وبالكاد تعتقد أنها ستحدث فرقًا.، لكنها مع هذا تعد أطعمة خارقة تحول وجباتي إلى مصادر طاقة.

عندما أرُشّها على وجبة إفطاري في الصباح، تشعرني بالشبع لساعات، وتستحق الدقائق الإضافية التي تتطلبها لإخراج معلقة القياس الخاصة، كي أرشها بحرص على طبق اللبن. يمكنكم إضافتها على السلطات في وجبة الغداء أو العشاء، ولكن أحب شخصيًا أن أستخدمها في الصباح.

إذا لم تُخمّنوا بعد عما أتحدث، سأعطيكم بعض الدلائل الإضافية لبعض من المتعة!

يتغذى عليها الطيور طوال اليوم وتتناغم مع كلمة “بدور”.

لقد حزرتم ما هي، إنها البذور!

بذور الكتان والشيا والقنب لا تعد أطعمة خارقة فحسب، بل تناولها ممتع أيضًا كونها تضيف طبقة من القوام لأطعمة دلعة. أفضل شيء في هذه البذور؟ كونها غنية بالبروتين والألياف، لا أجد نفسي أبحث عن المزيد من الطعام في المطبخ بسبب شعوري بالشبع بعد انتهاء تناول الوجبة!

بعض المعلومات عن هذه البذور

معلقتين كبيرتين من بذور الشيا فقط تحتوي تقريبًا 11 غرامًا من الألياف. زيادة الألياف في الجسم تزيد من شعورنا بالشبع، وتؤثر بشكل كبير على تعزيز عملية الهضم وحركة الأمعاء الصحية.

لقد أضفت الحقائق الغذائية التي ستجعلكم تقدّرون هذه البذور لاحتوائها على نسبة عالية من الكالسيوم والحديد بالإضافة إلى الدهون الصحية التي تحتاجها أجسامنا لتعمل. هذه عناصر غذائية أساسية تتطلبها أجسامنا لحماية نفسها من الأمراض ومن المواد السامة. لذلك، ما الذي يجعلنا لا نرغب في مساعدة أجسادنا من خلال  تقوية الخلايا لحماية نفسها؟ 

اترك رد

الرجاء ادخل تعليقك
الرجاء ادخل اسمك هنا