عصائر حلوة مع آثار مرة

0
284

كتب: الدكتور كمال عقل،

إستشاري أول في طب وكلى الأطفال

قد يعاني الرضع والأطفال الصغار من مشاكل في المسالك البولية. هل تعلمون أن السبب الشائع وراءها هو فرط شرب عصائر الفواكه المحلاة؟

قصة واقعية

جاد، الذي يبلغ سبع أعوام، يعاني من حرقة عند التبول مع آلام في البطن ويذهب للحمام بشكل متكرر. بعد البحث بالمشكلة، توصلت إلى أن جاد يتناول الكثير من العصائر المحلاة. عندما طلب من جاد تجنب شرب العصائر المحلاة، تحسنت حالته ولم يعد بحاجة للذهاب للحمام بشكل متكرر واختفى الألم المصاحب للتبول.

كم من الأطفال يشربون عصائر الفواكه المحلاة ويعانون من أعراض مشابهة؟ ربما الكثير. الأسوأ هو أنهم سيخضعون لسلسلة من فحوصات الدم والبول فضلًا عن صور الأشعة السينية والعمليات الجراحية التي سينتج عنها اهدار للمال وآثار سلبية على نفسية الأطفال.

تحتوي المشروبات والعصائر المحلاة بما فيها عصائر الفواكه على الفركتوز الذي يكون المحلي الرئيسي. الفركتوز هو السكر الموجود في الفاكهة ويختلف عن الغلوكوز. يتم تحويل الفركتوز في الجسم لحمض اليوريك والذي تزيد نسبته في الدم ويخرج مع البول، مما يسبب تهيج المسالك البولية نتيجة بلورات حمض اليوريك الذي تغير لون البول للزهري أو البرتقالي. الأعراض اللاحقة هي مزيج من التبول المؤلم وتقاطر البول والذهاب المتكرر للحمام وحتى التبول على النفس في بعض الأحيان في حال لم يستطع الأطفال من الذهاب للحمام في الوقت المناسب.

تشمل الأعراض طويلة الأمد للاستهلاك الكبير للفركتوز مقدمات السكري مستقبلًا والبدانة وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية والكلى

اترك رد

الرجاء ادخل تعليقك
الرجاء ادخل اسمك هنا